أخبار عاجلة
الرئيسية / المقالات / ( موطن الفخر والإباء) للشاعر أحمد إبراهيم خلوفه طياش المباركي

( موطن الفخر والإباء) للشاعر أحمد إبراهيم خلوفه طياش المباركي


بمناسبة اليوم الوطني ال٩١ لمملكتنا الحبيبه:
إعتلي المجدَ يابلادَ السعودي
وارفعي بالفَخارِ عذبَ النشيدي

عانقي الشُّمَّ في إباءٍ وعزٍ
رددي في سماك لحن الخلود

موطنُ الفخرِ والإباءِ بلادي
مهبطُ الوحي والكتاب المجيدِ

مشعلُ النورِ بالليالي الدياجي
مأرِزُ المجدِ بالزمان التليدِ

عِشتِ للحق والسلام مناراً
فاصنعي الخير دائماً لاتحيدي

يابلادي وأنتِ عزي ومجدي
إرفعي الرأس رغم كيد الحسود

بمليك قد عاشَ للعُربِ فخراً
في سبيل السلام جَمُّ الجهود

خلفهُ فارسٌ.. أبيٌ شجاعٌ
أسدٌ عاش في عرين الأسود

لايهابَ الصُّروفَ بالحقِّ جلدٌ
فعلُه واضحٌ بحفظ الحدود

قد تصدَّا.. بجيشنا لعُداةٍ
أظهروا الحزم ..للعدو اللدود

أضمرَ الحقد باع ديناً وعقلاً
من طغاةٍ وإخوةٍ لليهود

عاث بالأرض والعباد فساداً
أهلك الحرث بالبلاد السعيدي

يابلادي والخيرُ والأمنُ باقٍ
ما التزمنا بهدي دينٍ فريدِ

ينبذُ العنف عاش بالعدل دهراً
لامكانٌ لخائنٍ أو جحود

في كورونا تصدرت كل رقم
أُذهِلَ الغربُ بالقرار السديد

وظروفٍ نمرُّ فيها… ستغدوا
حدثَ الأمسِ والزمانِ البعيد

يابلادي ياخيرةَ الأرض طُراً
ونعيماً على اختلاف العهودِ

ولأبطالنا ..الأُباةِ.. إلهي
مغنَمٌ عاجلٌ… بنصرٍ أكيد

ياإلهي عجل بنصرٍ عظيم
وبخيرٍ اجبُر مصابَ الشهيد

هذي تسعونَ.. غادرت وبلادي
كل عام تبدو بثوبٍ جديدِ

عن mohammed1988

شاهد أيضاً

الصحة بين الوزارة والمواطن… عتب يطنطن!! بقلم :علي الجبيلي

قبل أشهر كنت أتابع تغريدة لوزير الصحة توفيق الربيعة يمتن بالشكر والثناء للقيادة الحكيمة منحه …