الرئيسية / المقالات / حكايا الصمت بقلم الكاتبة ؛ مريم ابراهيم (ام حور)

حكايا الصمت بقلم الكاتبة ؛ مريم ابراهيم (ام حور)

حكايا كثيرة كانت في بدايتها جداً أروع وتفاصيل جداً رهيبة حدثت وتغيرت
حكايا متنوعة ومختلفة لها سمات مريره وبنفس الوقت تمتلك روحاً من قمة الجمال،

حكايا في أنفسنا أثرت فينا وأخذت منا الكثير وسلبت حتى أصغر الأشياء منا ،
حكايا لم تكن في الحسبان لم نتوقعها يوما ما لم تخطر على بالنا في لحظة ،

حكايا غامضة تغوص في أعماق قلوبنا بدأت ولا تنتهي بقايا تنحت وتؤذينا وتسعدنا بنفس التوقيت بها رواسب ترسبت في جذور ارواحنا
حكايا ربما تكون هادئة واخرى تثور كالاعصار في دواخلنا
لا نفهم ولا نتفهم لماذا كل هذا ،؟

حكايا وبقايا من المواقف وتارة من الافعال وتارة من السكوت
حكايا كرمادٍ أشتدت عليها الايام في يومٍ هائل وعصيب من أشخاص كانو لك يوماً شيئًا آخر ،

حكايا الصمت وحكايا الكلمات تأخذنا الى عالم جداً مختلف ، به كل شي لكن لا نستطيع الافصاح عنه
عليل وجميل وعسير وكبير ورهيب وكسير ووصغير وسليم انها حكايا الكلمات الصامته التي لا نريد أن نخبر بها أحدا ،

لماذا هذة الحكايا ظلت هكذا في أنفسنا؟!
لماذا كل واحد منا يصمت وتحترق الف كلمة وكلمة في داخلة لماذا تموت المصارحة والعتاب والكلام في كيان كل واحدٍ فينا ؟
لماذا اكثر الحكايا ظلت الطريق ولا وجدت نوراً او باباً أمامها ؟!
لماذا اغلب الحكايا لم تنتهي وتوقفت عند السكوت
لماذا تعلقت وبقيت على حالها دون حل ؟!

حكايا تعيش مأسورة في قمة التناقض والاختلاف وتعيش تحت رحمة القلوب لها قانون يتسم بالكبرياء تائهة وتعيش على ربما وعسى ..

عن mohammed1988

شاهد أيضاً

حب الوطن لايضاهيه اي حب بقلم/عبدالله مشهور

و نحن نعيش ذكرى تأسيس وطن الشموخ وطن العزم والحزم ( المملكة العربية السعودية ) …