الرئيسية / المقالات / ( وطنٌ يسكنُ العيون) للشاعر عثمان عقيلي

( وطنٌ يسكنُ العيون) للشاعر عثمان عقيلي

بمناسبة اليوم الوطني ٨٩

للشاعر عثمان عقيلي

ها قد أتيتُ تحفُّني أشواقي
حُبّاً أفيضُ كماطرٍ مِغداقِ

أروي مِنَ الوطنِ العظيمِ حكايةً
أصداؤُها تختالُ في الآفاقِ

أنسابُ لحناً هائماً في عشقهِ
يُهدي الحياةَ ترنُّمَ الإشراقِ

ومِنَ الرُّبوعِ أَصوغُ كلَّ قصيدةٍ
نفحاتُها عبَقٌ مِنَ الأعماقِ

تهفو إلى شُمِّ الجبالِ تلهُّفاً
بمشاعرٍ مشتاقةٍ لتلاقي

وعلى البحارِ تطوفُ طوفَ نوارسٍ
تُهدي السواحلَ نظرةَ المشتاقِ

وإلى الحجازِ ترومُ كلَّ متيَّمٍ
يزهو برونقِ موطنٍ برّاقِ

وتضمُّ نجداً في ابتسامةِ عيدهِ
مُهَجٌ تُبادِلُهُ هوى العشاقِ

ويضمُّنا وطنٌ بهِ نلنا العُلى
مجداً وعزّاً وارفَ الأوراقِ

هذا احتفالُكَ قد أضأناهُ سَنَاً
فاهنأ فأنتَ بداخلِ الأحداقِ

عن mohammed1988

شاهد أيضاً

“لي حبيب” قصيدة للأستاذ الشاعر خالد البار

لي حبـيـب عن العـيـون تـوارى ظل رمـزا ومحورا ومـدارا  يـنضح الشعر قلبه كصباح  كسر القيد …